الأربعاء , أغسطس 5 2020
الرئيسية / نقابات / “الإشاعة وأثرها في المجتمع” في جامعة الزرقاء

“الإشاعة وأثرها في المجتمع” في جامعة الزرقاء

افتتح رئيس جامعة الزرقاء الأستاذ الدكتور بسام الحلو فعاليات اليوم العلمي المشترك بين كليتي الشريعة والحقوق في الجامعة تحت عنوان (الإشاعة وأثرها في المجتمع) وبحضور سماحة مفتي عام المملكة الدكتور محمد الخلايلة ومدير شرطة الزرقاء عطوفة العميد سامي الشموط نائبًا عن عطوفة مدير الأمن العام, وعدد من عمداء الكليات وجمع كبير من الطلبة.

وقال الحلو في كلمته التي القاها أمام الحضور (إن الشائعة في منظورها النفسي والأدبي ظاهرة, تجني أحيانًا على أفراد المجتمع, وقد تعصف بالمجتمعات أحيانًا أخرى, فهي كنافخ الكير إما أن يحرق لباسك وإما أن تجد منه رائحة كريهة, فالإشاعة لها خطر عظيم, وشر مستطير, فكم دمرت من بيوت؟ وكم هدمت من اسر؟

وأشار الى كيفية الوقاية من الشائعات بقوله ابدأ بنفسك لاتكن بوقًا لأهل الشر والفساد, فلا بد للأنسان أن يكون محصنًا من تأثير الإشاعات لأن مصدرها قد يكون من أعداء البلاد والعباد, وضررورة التثبت من الخبر الذي تنقله قبل أن تنشره بلسانك.مؤكدًا على أهمية التأكد من محتوى الإشاعة فكثير من الناس لا يفكرون في محتوى الإشاعة يظنون أنه أمر هين وهو عظيم, ومن الضروري أن يتلقى الناس بأسماعهم لا بألسنتهم.

وهذا ما أكده عميد كلية الحقوق الدكتور عمر المخزومي خلال كلمته التي القاها والتي قال فيها أن هذا اليوم العلمي يأتي انطلاًقًا من تعزيز المشاركة المجتمعية والالتزام بالمسؤولية الوطنية والاجتماعية, وتفعيل التعاون بين القطاعات والمؤسسات الرسمية وغير الرسمية في توعية المجتمع من الاشاعات واثارها السلبية.

واشار الى أهمية المنبر الأكاديمي في التوعية من أثار الإشاعات المدمرة, وذلك من خلال عقد الندوات والمحاضرات ذات العلاقة, إضافة الى الإعلام المسؤول الذي يُغلب مصلحة الوطن على السبق بنشر الخبر دون التأكد من مصدره وصحته.

وتضمن اليوم العلمي جلستين علميتين, الأولى أداراها عميد كلية الشريعة الدكتور انس الخلايلة وتضمنت عدة محاضرات, ” موقف الشريعة الاسلامية من الإشاعة” قدمها سماحة مفتي عام المملكة الدكتور محمد الخلايلة وقال فيها أن ظن الخير والإيجابية أول خطوة لقتل الإشاعة ، والكثيرمن المعلومات تبين أنها إشاعة فور التوجه إلى القضاء ، وأكد على الوقع الكبير للكلمة وضرورة تحكيم العقل في نقل المعلومات وأشار إلى أن غياب المعلومة الصحيحة من الجهات الرسمية قد تسبب في إنتشار الإشاعة وان إنتشارها عبر مواقع التواصل الإجتماعي يحرك الرأي العام نحو حكم محدد، وإذا لم يوضع لها حد فإنها تقتل الأمة معنويًا. “خطر الإشاعة في المجتمع ” ألقاها مدير شرطة الزرقاء عطوفة العميد سامي الشموط ، الذي أكد أن مواقع التواصل الاجتماعي سبب رئيس في نشر الإشاعة فلا ضوابط تحكم هذه المواقع،وإننا نسعى إلى توفير المعلومة الحقيقية فور انتشار الإشاعة على تلك المواقع، من خلال مبادرة “فتبينوا” التي أطلقتها مديرية الأمن العام وتهدف إلى حماية المجتمع من الإشاعة وتوعية المواطنين من خطرها.

والثانية أدارها عميد كلية الحقوق الدكتور عمر المخزومي ، وتضمنت محاضرة للدكتور منذر القضاة من كلية الحقوق في جامعة الزرقاء وتحدث عن الإشاعة في عام 2018 وإحصائيات حولها والإشاعة من ناحية قانونية، ومحاضرة للدكتور تيسير العمر من كلية الشريعة في جامعة الزرقاء وتحدث فيها عن الإشاعات التي تشاع في المجتمع سواء كانت مرتبطة بالعقيدة او بحياة الناس وتعاملاتهم.

وتخلل الجلستين مداخلات للأساتذة ،وأسئلة للطلاب من كلا الكليتين .

وفي نهاية اليوم العلمي قام رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور بسام الحلو بتقديم درع تكريمي لسماحة مفتي عام المملكة الدكتور محمد الخلايلة وعطوفة العميد سامي الشموط مندوب مدير الأمن العام ، الذين عبروا عن سعادتهما في التواجد في جامعة مميزة وأشادوا بالمستوى العلمي المتقدم الذي وصلت إلية الجامعة ، وهذا ما ظهر في اليوم العلمي الذي نظمته الجامعة وحرصها على نشر الوعي من خطر الإشاعة.

 

 

 

شاهد أيضاً

النعيمي: مجلس نقابة المعلمين استمر بالرفض ولم يقدم أي مقترحات بناءة

  استعرض وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي اليوم الثلاثاء البنود المنجزة من الاتفاقية المبرمة …

shares